الغوريلا اضخم القرود شبها للانسان ، The Gorilla الغوريلا

الغوريلا The Gorilla هى أضخم القرود الشبيهة بالأنسان ، ” والتى يطلق عليها هذا الوصف ، للشبه الظاهرى القريب من الأنسان ، بالمقارنة بالأنواع الأخرى من القردة ” ، وهناك أنواع ثلاثة معروفة فى العالم من أشباه الأنسان هى : –

1- الأورانج أوتان Orang-utan .

2- الشمبانزى Chimpan-zee .

3- والاكثر صغرا الجيبون Gibbon .

وتعيش الغوريلا فى الغابات الكثيفة بغرب أفريقيا ، من الكاميرون الى الكونغو .

وهناك نوعان أو سلالتان أحدهما تعيش فى الغابات والمنخفضات الأستوائية ، بينما توجد الأخرى بجبال الجزء الشرقى للكونغو ، على ارتفاعات تبلغ 3330 مترا ، وكما هو متوقع ، يغطى جسم هذا النوع الثانى فراء سميك لحمايته من الجو البارد فى المناطق التى يعيش فيها ، وقد اكتشف الرحالة الألمانى أوسكار فون بيرنج Oscar von Beringe ، غوريلا الجبال عام 1903 م ، وسميت بأسمه غوريلا بيرنج ، أما غوريلا المنخفضات فتسمى غوريلا غوريلا Gorilla gorilla .

وتعيش الغوريلا فى مجاميع عائلية ، يتراوح عدد أفرادها بين 20 و 30 ، ويظل الصغار بصحبة آبائهم حتى سن البلوغ ، أى عندما يبلغ عمرها 14 عاما ، وغالبا ماتنام الغوريلا فى عش تبنيه بين الأشجار ، ويستخدم العش عادة لمبيت ليلة واحدة فقط ، وتنام الأنثى البالغة عند قاعدة الشجرة ، التى يقضى الصغار ليلتهم بين أغصانها ، وتبقى الذكور الكبيرة غالبا على الأرض ، وربما كان ذلك لوزنها الثقيل ، الذى يمنعها من تسلق الأشجار بأمان ، وعندما تمشى الغوريلا ، فأنها تتقدم على أطرافها الأربعة ، مرتكزة على سلاميات الأطراف الأمامية .

والغوريلا ليست متوحشة بطيعتها ، واذا جرحت أو أزعجت ، فأنها يمكن أن تصبح خصما عنيدا ، وذلك لقوتها الهائلة ، وقد وصف الرحالة ج . جروميير G.Gromier ، معركة مع ذكر غوريلا ، وكان سلاحه آلة تصوير ، تقدم ذكر الغوريلا نحوه على أطرافة الأربعة ، وضرب الأرض بيديه ، كان جلد الوجه شبيها بالجلد الأسود ، وانتصب الشعر المغطى للوجه ، ليكون عرفا عاليا ، وقد ظل جروميير بمكانه على الأرض ، فوقف الغوريلا على قدميه ، وضرب صدره بقبضته ، محدثا ضوضاء كقرع الطبول ، وكشف فى الوقت نفسه عن أسنانه ، مزمجرا بصورة مرعبة ، ومن الغابات أجابت أفراد أخرى مزمجرة ، وقارعة صدورها ، بنفس الطريقة ، ومع ذلك ، لم يجازف أى منها بمهاجمة الرحالة ، الذى تقهقر ببطء وبحرص شديد ، وهو يشكر الظروف التى ساعدته على الأفلات من هذه المجابهة دون أن يمسه مكروه ، وقد تعود الرحالة بعد ذلك أن يحمل مع آلة التصوير بندقية ، ومع هذا لم يستخدمها قط ، والغوريلا من الحيوانات النادرة ، التى تجد حمايتها ، قدر المستطاع ، فى الأماكن التى تعيش فيها ، ويمكن للغوريلا ، لسوء الحظ ، احداث أضرار خطيرة بمزارع الأهالى ، خاصة مزارع الموز ، لأنها تكتفى فقط بأكل الثمار ، وانما السيقان والأوراق ، ولهذا فمن الصعب لو الأفريقيين على اصطيادهم الغوريلا ، وهناك ، على أية حال ، مساحات شاسعة من الغابات التى يندر وجود الأنسان بها ، حيث تعيش الغوريلا فى حرية ، دون تدخل أى كائن .

الغوريلا فى الأسر :-

لايمكن لأحد أن يقول بصدق ، ان الغوريلا حيوان لطيف المعشر ، فالصغار دون شك ، ودودة للغاية ، وأكثر خجلا وتحفظا من الشمبانزى ، بيد أنه من الصعب التحكم فيها حتى قبل أن تبلغ حجمها الكامل ، ومانعرفه من عقلية الغوريلا البالغة قليل ، لأنه وببساطة ، يصعب مصادقة حيوان ، يستطيع قتل الانسان بضربة من قبضته ، والغوريلا أسهل انقيادا فى أسرها ، رغما عن الحقيقة المعروفة أن غوريلا الجبال مهيأة للحياة تحت ظروف جوية ، واضحة القسوة .

لقد درس عالم النفس الأمريكى ر . م . يركس R.M.Yerkes عقلية أنثى غوريلا صغيرة ، فوجد أنها تتمتع بقدر لابأس به من الذكاء ، ولكنه يقل عما للشمبانزى أو الأورانج أوتان فى نفس السن ، ان الغوريلا حيوان لايخشى أعداءه ، ويمضى معظم وقته فى البحث عن الغذاء ، وهذا الطراز من الحياة ، يتطلب مستوى عال من الذكاء .

المارد النباتى :-

تاكل صغار الغوريلا الحشرات وبيض الطيور ، بالأضافة الى براعم النبات ، وأوراق الأشجار ، أما الأفراد المكتملة النمو ، فهى نباتية فقط تأكل النبات ، ومن الطبيعى أن تحتاج هذه الحيوانات الضخمة الى كميات هائلة من الطعام ، وعندما يجد واحد من الغوريلا مكانا مليئا بالنباتات ، فأنه يجلس لينتزع كل غصن يؤكل ، وكل ورقة تستطيع أن تصل اليها ذراعاه ، وعندما يفرغ من ذلك ، فأنه يتوسط منطقة جرداء ، يبلغ عرضها عدة ياردات ، ثم يتحرك قليلا ليعيد الكرة ، ولك أن تتخيل مايتبع زيارة ، ولو لغوريلا واحدة ، لمزرعة صغيرة من الموز .

الهيكل العظمى :-

تعطى المقارنة بين الهيكل العظمى للغوريلا والانسان ، فكرة واضحة عن الأكتاف والبدن العريض للغوريلا ، وذراعاه القويتان ، والأرجل قصيرة بالنسبة للجذع ، بالمقارنة بالأنسان ، بل أنها تتميز بوجود حواف صلبة من العظم ، لتثبيت عضلات الفك الضخمة ، والأسنان كبيرة وقوية ، وتبرز الأنياب خلف الاسنان الأخرى .

الوصف :-

الارتفاع أكثر من انسان طويل القامة ، والجزء الأكبر من هذا البدن ، وليس للأرجل ، ذراع الغوريلا ضخمة بالمقارنة بذراع انسان مكتمل النمو ، قد يصل وزن الغوريلا 700 رطل أو 50 حجرا Stones ، وهو مايعادل وزن أربعة من الرجال المكتملى النمو .

التصنيف :-

مملكة الحيوانية Animal .

رتبة رئيسيات Primates .

القبيلة الحبليات Chordata .

تحت رتبة أنثروبوديا Anthropoidea .

طائفة الثدييات Mammalia .

فصيلة بونجيداى Pongidae .

جنس الغوريلا Gorilla .

Male gorilla in SF zoo.jpg

Mountain gorilla in Rwanda.jpg

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *