الكلبه لايكا أول كائن حى يرسل للفضاء

Laika

تعدّ الكلبة السوفييتية ” لايكا ” أول كائن حي يتم إرساله إلى الفضاء و قد حققت هذه التجربة الفضائية السوفييتية التي أجريت سنة 1957 نجاحا باهرا تسبب في ذهول كبير لدى الأوساط الأمريكية و الغربية فيما عرف بالحرب الباردة حينها و التي تجسدت أيضا في سباق غزو الفضاء .
ترجع أطوار هذه القصة إلى أواخر سنة 1957 , فمع حلول شهر تشرين الأول أكتوبر و بعد النجاح الكبير الذي حققته التجربة الفضائية السوفييتية للقمر الصناعي ” سبوتنك 1 ” , سعى القائد السوفييتي” خروتشوف ” لإجراء تجربة عالمية جديدة فريدة من نوعها مع إقتراب الإحتفالات بالذكرى ال 40 لثورة أكتوبر في الإتحاد السوفييتي و من هنا برزت الفكرة لإرسال أول كائن حي نحو الفضاء .
خلال تلك الفترة وقع إختيار مسؤولي برنامج الفضاء السوفييتي على كلبة تدعى ” لايكا ” لإنجاح هذه المهمة الفريدة من نوعها و قد عرف عن ” لايكا ” أنها كانت من الكلاب السائبة ( كلبة شوارع ) التي إعتادت التجول في أحياء موسكو و التغذي من القمامة و قد تم تقدير عمرها حينها ب 3 سنوات كما بلغ وزنها 6 كيلوغرامات .

Perros-famosos-II.-Laika
لبضعة أسابيع تلقت هذه الكلبة تدريبا لمحاكاة سيناريو إرسالها للفضاء و كان الهدف من ذلك هو ملاحظة ردة فعلها أمام تواجدها في مكان ضيق و سماعها لأصوات المحركات و الإهتزازات لفترة طويلة .

7332-2-or-1435479285
يوم ال 3 من شهر تشرين الثاني نوفمبر من سنة 1957 أرسلت الكلبة السوفييتية ” لايكا ” نحو الفضاء على متن المركبة الفضائية ” سبوتنيك 2 ” و خلال تلك الفترة و لسنين طويلة أكد الإتحاد السوفييتي أنه تم وضع بعض الطعام المسموم إلى جانب الكلبة حتى تموت بعد أكله و ذلك كي يتم تجنيبها مشقة و عذاب الموت بعد ساعات من إرسالها للفضاء بسبب نقص الأوكسجين و الإختناق و لكن لاحقا سنة 2002 أكد أحد المسؤولين في برنامج الفضاء السوفييتي أن كل ذلك لم يكن سوى برامج دعائية و أن ” لايكا ” قد ماتت بسبب الإختناق جراء نقص الأكسجين في المركبة كما أكد خلو المركبة الفضائية ” سبوتنك 2 ” من الطعام المسموم .
حققت التجربة السوفييتية التي أجريت خلال شهر تشرين الثاني نوفمبر من سنة 1957 نجاحا باهرا و لكنها أثارت ردود فعل دولية متباينة حيث أدانت الدول الغربية و الولايات المتحدة الأمريكية التجربة و شجبت عدم إحترام الإتحاد السوفييتي لحقوق الحيوان كما تدخلت الكثير من الجمعيات المدافعة عن حقوق الحيوان و نعتت المسؤولين السوفييت بالمجرمين و في غضون ذلك رحبت دول المعسكر الشرقي ( دول مساندة للإتحاد السوفييتي ) بالتجربة و أكدت على دور الإتحاد السوفييتي في الرقي بالبشرية و العلوم .
لاحقا كرمت الكثير من الدول تضحية الكلبة ” لايكا ”

images

و قد أصدرت دول عديدة طوابع بريدية تحمل صورة هذه الكلبة و إسمها و من بين هذه الدول نجد كل من الإتحاد السوفييتي و تشيكوسلوفاكيا و ألبانيا و منغوليا و المجر و بولندا و الإمارات العربية المتحدة .

رحلة-الكلبة-لايكا

Stamps_of_Hungary__001-07

‫0 تعليق

اترك تعليقاً