حياة النحل عجائب وغرائب

عالم النحل العجيب

النحل عجائب وغرائب

النحل مثل النمل وبعض الزنابير Wasps ، حشرات اجتماعية تعيش فى جماعات دقيقة التنظيم ، وبيت النحل المستأنس هو خلية النحل Hive ، ولايقل تعداد العشيرة صيفا عن 10 الاف ، حتى لاتنقرض جماعة النحل ، لأنه سوف لاتكون هناك أعداد كافية من شغالة النحل ، لكى تغذى الأعداد الهائلة من اليرقات Larvae ، الفاقسه من البيض الذى وضعته الملكة ، وتوجد فى كل خلية نحل ملكة واحدة ، وعدد محدود من الذكور Drones ، وأعداد كبيرة من شغالة النحل Workers التى تكون معظم العشيرة .

وظائف النحل

والملكة Queen هى عادة النحلة الوحيدة التى تضع البيض وتصفه بمعدل 3000 – 5000 بيضة يوميا ، بدءا من شهر مارس الى شهر سبتمبر ، وقد تعيش لمدة 3 أو 4 سنوات ، وهى فى الواقع أعظم أم منجبه .

صورة قريبة لملكة النحل

ولايزيد عدد ذكور النحل على 1000 حتى فى أكثر الجماعات عددا ، وهى لاتعاون فى أعمال الخلية ، ولكن على الرغم من ذلك ، فأن شغالة النحل تحافظ عليها ، تغذيها طوال الصيف ، ولكن عند قدوم الشتاء تقتلها ، حيث يقل الطعام . 

ذكر النحل
ذكر النحل وهو لديه أرجل طويلة تساعدة علي إحتواء الملكة وأعين كبيرة تساعدة علي تتبع الملكة

وشغالة النحل أناث غير تامة التكوين ، تختلف عن الملكة فى عدم قدرتها على وضع البيض ، وهى تكون أغلب أعضاء الجماعة ، وهى التى تجمع حبوب اللقاح Pollen ، والرحيق Nectar ، وتنتج العسل والشمع لتصنع أقراص العسل Combs .

اقراص العسل

وفى الشتاء ، عندما يقل العمل ، ولايوجد غير الطعام المخزن لأكل النحل ، فأن أعداد شغالة النحل يقل نسبيا ، ولكن فى الصيف ، حيث يتوفر الطعام ويكثر العمل ، فأن أعدادها تزداد من 20 الف الى 40 الف ، وعمر شغالة النحل أقل كثيرا من عمر الملكة ، وتلك التى تعيش أثناء الشتاء قد يصل عمرها الى 5 أو 6 أشهر ، ولكن فى فصل الصيف تموت الشغالة بعد حوالى 5 أسابيع نتيجة الأرهاق .

ملكة النحل :-

ملكة النحل

تتميز الملكة عن بقية النحل بكبر حجم البطن ، ووظيفتها وضع البيض ، وهى لاتضعه جزافا ، ولكنها تبدأ بوضعه فى وسط الخلية ، ثم تتحرك بنظام فى دوائر متحدة المركز ، واضعة بيضة واحدة فى كل عين ، وبعملها هذا ، فأنها لاتضيع وقتها فى البحث عن عين خالية ، فتكون واثقة من أن كل عين بها بيضة واحده .

وتعتبر شغالات النحل المحيطة بها خادماتها ، فهى تساعدها ، وتغذيها ، وتحافظ على نظافتها .

http://douknow.xyz/wp-content/uploads/2017/12/ملكة-النحل-فوق-قرص-العسل-وكما-نري-فإنها-محاطة-بدائر-ة-من-الشغالات-التي-تسمي-بالوصيفات.jpg
ملكة النحل فوق قرص العسل وكما نري فإنها محاطة بدائرة من الشغالات التي تسمي بالوصيفات.

قرص العسل :-

قرص العسل

قرص العسل عبارة عن مجموعة من العيون ، تبنيها شغالة النحل ، لحفظ البيض الذى تضعه الملكة ، وحفظ مخزون العسل ، ويصنع كلية من الشمع ، وأنه من عمل صغار النحل ، أن تبدأ فى بنائه ، وهى تفعل ذلك من أعلى ، حيث تلصق القشور الأولى من الشمع فى سقف الخلية ، وتضمن بذلك أن يكون البناء عموديا تماما .

وفى بادىء الأمر ، تلتقط نحلة واحدة قشرة شمع من جسمها بوساطة أرجلها الخلفية ، وتضعها فى فمها ، وتصنع منها عجينة تلصقها فى السقف ، وتكرر نحلة أخرى نفس العمل ، واضعة عجينتها الشمعية الصغيرة بجوار زميلتها ، وتتبعها ثالثة ، وهكذا يبنى قرص العسل عن طريق عمل آلاف من النحل ، والعجيب فى الأمر ، أن البناء الذى يضطلع به العديد من شغالة النحل ، تأتى كل واحدة منها ببساطة لتضع لبنتها الصغيرة فى المكان المضبوط ثم تغادره ، هذا البناء يطابق رسما هندسيا دقيقا يجمع بين الأقتصاد والكفاءة الى درجة الكمال ، ولقد أبدى الرياضيون أنه لايمكن عمل بناء بكمية مماثلة من الشمع ، أقوى وأوفر اتساعا لفقس البيض واختزان العسل ، من قرص العسل الذى يبنيه النحل .

وفى الواقع ، قد بين ذلك عالم الحشرات الفرنسى أنطوان فرشولت Antoine Ferchault

Antoine Ferchault

، على أنها مشكلة حسابية أسماها مشكلة النحل ، وهى تنص على الآتى :

( ثمة عين فى قطاع عرضى سداسى الأضلاع منتظم ، محاطة بثلاثة معينات متساوية فى الحجم والميل ، احسب أصغر زاوية للمعينات ، عندما تكون مساحة السطح كله للعين أصغر مايمكن )

لقد حاول ثلاثة من علماء الرياضة البارزين ، أحدهم ألمانى ، والثانى سويسرى ، والثالث أنجليزى ، حل المسألة ، ووصلوا الى نفس النيجة 32 – 70 ، وهذه هى الزاوية الحقيقية التى يبنى بها النحل العيون ، ولايمكن أن يقترح أعظم الرجال أى تحسين على طريقة بنائها .

وقد يحدث أحيانا ، أن يبدأ النحل فى بناء أقراص العسل ، من أكثر من مكان واحد فى سقف الخلية ، وأثناء تقدم العمل ، يقترب القرصان أو الثلاثة الأقراص المنفصلة عن بعضها ، وفى النهاية تلتصق ثم تلتحم مع بعضها ، وفى مثل تلك الحالات ، يكون حجم العيون على طول خط الالتحام واحدا ومماثلا للباقى ، أى سداسى الأضلاع تماما ، ومن هذا نعرف أن النحل لايبدأ عمله اعتباطا ، ولكن على مسافات أبعادها محسوبة ، مخططا منذ البداية ، كيف ، وأين تلتحم الأقراص تماما .

ولاتوجد لدينا أى فكرة مطلقا عن كيف تصنع ذلك .

التلف :-

يحتاج النحل ، للأبقاء على كيانه ، الى ثلاثة أنواع ، حبوب اللقاح ، ورحيق ، وماء ، وحبوب اللقاح هى الغذاء الذى تحتاجه النحلة فى الأيام الأولى من حياتها ، عندما تكون يرقة .

وعندما تباشر نحلة جمع حبوب اللقاح ، فانها لاتخلط ابدا الأنواع المختلفة فى سلات اللقاح Pollen-baskets الموجودة على أرجلها ، فهى تستمر فى زيارة نفس الزهرة حتى تمتلىء السلال ، وهذه الحقيقة لها أهميتها الكبرى بالنسبة للأزهار ، لانها تؤدى الى التلقيح Pollination الصحيح ، اذ يعتمد التلقيح فى كثير من الأزهار على النحل ، وتنقل صغار النحل حبوب اللقاح التى يتم جمعها ، وتخزن فى عيون قريبة من تلك التى تشغلها اليرقات ، استعدادا للتوزيع .

حبوب اللقاح

والرحيق هو غذاء النحل اليافع

الرحيق

، ويحول الى عسل ، ويستخدم كطعام أحتياطى ، وينقل الى الخلية فى حويصلة النحلة أو معدة العسل ، حيث يبدأ تحويله الى عسل كميائيا ، وعند وصول النحل الى الخلية ، فانه يمرر الرحيق الى صغاره التى تأخذه الى حوصلاتها ، وتستمر فى تحويله الى عسل ، بتبخر الماء منه ، فالرحيق يحتوى على 60 % ماء ، و20 % عسل ، وفى النهاية يخزن العسل فى العيون التى تغلق بعناية .

healing_honey_02

وتنقل النحلة فى المتوسط ، فى الطيران الواحد 50 ملليجراما ، وعلى ذلك يكون عليها أن تطير 20000 مرة لجمع كيلو جرام واحد ، أو بالأحرى أكثر من 9000 مرة لجمع رطل واحد من الرحيق ، واذا اعتبرنا المسافة الواحدة فى كل الطيران ، تبلغ نصف ميل على وجه التقريب ، فأن المسافة التى يجب أن تطيرها تبلغ 10000 ميل تقريبا لكل رطل من الرحيق .

وقد تجمع خلية نحل قوية ، أثناء فترة تفتح الزهور ، أكثر من 10 أرطال يوميا ، وعلى ذلك تزيد المسافة التى تطيرها النحلة من الخلية يوميا على أكثر من أربعة أمثال طول خط الأستواء .

اليرقات تطفوا علي الغذاء الملكي في البيوت الملكية
اليرقات تطفوا علي الغذاء الملكي في البيوت الملكية

والماء ضرورى كذلك للخلية ، وخاصة لتجهيز عجينة حبوب اللقاح لليرقات ، وتحمل شغالة النحل الماء فى حوصلتها الى الخلية .

وتنهمك شغالة النحل المكلفة بصنع الغذاء ، والمقسمة الى مجموعات ، كلية فى جمع موارد الغذاء ، وتنبه صغار النحل التى تعمل داخل الخلية من وقت الى آخر ، الى ما اذا كانت تحتاج الى حبوب لقاح أو رحيق او ماء بكميات أكثر ، ولايعرف للآن كيف تتم مثل هذه الاتصالات .

التنظيف والأصلاحات :-

تعهد وظيفة التنظيف فى الخلية الى صغار النحل ، التى تجمع النفايات بأقدامها وفكوكها ، وتلق بها الى الخارج ، واذا دخلت الخلية حشرة غريبة ثم قتلت ، ووجد النحل أنه يصعب سحبها أو نقلها الى الخارج ، فأنه يحنطها حتى لاتسبب أذى لها فى مسكنها اذا تحللت ، ولأجراء ذلك ، يغطى النحل الجسم ويغلفه بنوع من الصمغ ، يجمع من البراعم اللزجة للأشجار المسماة العكبر Propolis ، وقد استخدم الأنسان هذه المادة منذ الأزمان الأولى كدواء ، وتبين حديثا أنها تعمل ، فى الواقع ، كمضاد حيوى لوقف نمو جراثيم المرض ، ويستخدم النحل هذه المادة كمادة أسمنتية لسد الجحور فى الخلية ، وبذلك تحفظها من الرطوبة والبرد .

تكييف الهواء :-

عندما تشتد حرارة الشمس ، وتهدد بذوبان شمع أقراص العسل ، وتسبب الأذى والضرر لليرقات ، فأن نحل تجديد الهواء Ventilator ، يقف فى المدخل ، وعلى الحوائط الداخلية ، ويرفرف بأجنحته محدثا تيارا هوائيا باردا ، ويقوم النحل كذلك بهذا العمل المرهق عند ارتفاع درجة رطوبة هواء الخلية فى الداخل ، ولعل أهمية هذه العملية تتبدى فى تبخير ماء الرحيق عند تحويله الى عسل .

السرب :-

فى الربيع غالبا ، عندما يزداد عدد النحل الحديث الفقس فى الخلية بسرعة ، ويصبح الأزدحام شديدا ، فى جماعة تبلغ أكثر من ثلاثة أو أربعة أضعاف مايمكن أن تستوعبه ، يتكون سرب عند وجود ملكة جديدة من بين النحل الصغير ، وهنا قد تترك الملكة القديمة مملكتها طواعية ، يصحبها آلاف من شغالة النحل ، قد يصل عددها أحيانا الى نصف أعداد أفراد الجماعة الموجودة فى الخلية ، ويطير السرب مسافة قصيرة ، ثم تحط الملكة على غصن شجرة ، ووتجمع شغالة النحل حولها ، مكونة كتلة حية من النحل .

بيوض النحل وطولها حوالي 3 مم ,وكما نلاحظ لونها أبيض عاجي وتكون البيضة عمودية في اليوم الأول ثم تميل بزاوية قدرها 45 درجة في اليوم الثاني وتصبح منبسطة أفقياً في اليوم الثالث وتفقس إلي يرقة صغيرة في اليوم الرابع
بيوض النحل وطولها حوالي 3 مم ,وكما نلاحظ لونها أبيض عاجي وتكون البيضة عمودية في اليوم الأول ثم تميل بزاوية قدرها 45 درجة في اليوم الثاني وتصبح منبسطة أفقياً في اليوم الثالث وتفقس إلي يرقة صغيرة في اليوم الرابع

وقد يبقى السرب ، فى الظروف الطبيعية ، على الغصن لعدة أيام ، يبحث فى غصونها النحل المستكشف ، المنطقة المجاورة ، لأيجاد مكان مناسب لعش جديد ، وغالبا ما يأخذ مربى النحل ، السرب مبتهجا ، ويهىء له خلية كمسكن جديد .

البيوت الملكية الطارئة , وهي من أجل إستبدال الملكة القديمة عندما تكون الملكة مسنة أو مريضة أو مفقودة
البيوت الملكية الطارئة , وهي من أجل إستبدال الملكة القديمة عندما تكون الملكة مسنة أو مريضة أو مفقودة

لغة النحل :-

يمكن ان يحدث الأتصال بين النحل ، فيخاطب بعضه بعضا عن أماكن وجود الطعام ، أو يعطى أنذارا بخطر على وشك الحدوث ، ولغة النحل تعبر عنها أشكال تبدو عند الطيران ، او يتم التعبير عنها بنوع من الرقص .

اذا كررت النحلة رقصها فوق قرص العسل فأن ذلك يعنى أن الطعام قد يكون موجودا فى أتجاه الشمس .

‫0 تعليق

اترك تعليقاً