سكان أمريكا الأصليون وتاريخ أميركا

سكان أميركا الأصليون

سكان اميركا الاصليين

كان كولومبوس السبب فى أطلاق الاسم الخاطىء ( هنود ) على سكان القارة الأمريكية الأصليين ، حيث ظن أنه وصل الى الهند ، وبالرغم من خطأ الأسم ، الا أنهم ظلوا يدعون به منذ ذلك الحين .

ماقبل التاريخ :-

منذ حوالى مليون عام ، كانت أمريكا خالية من السكان ، وعندئذ دخلت القارة فى الحقبة الأولى من الحقب الجليدية الأربع ، ثم فى بطء هبطت ألواح الثلج نحو الجنوب ، وتراجعت مرة أخرى خلال آلاف السنين ، وعند مضيق بيرنج حيث تكاد تتصل آسيا بطرف ألاسكا فى أقصى الشمال هناك تكون جسر من الجليد .

ومن المعتقد أن العديد من حيوانات ماقبل التاريخ فى آسيا ، مثل الماموث والماستودون عبرت الى نصف الكرة الغربى فوق هذا الجسر ، وتبعها الأنسان الآسيوى ، ومما يدعم هذه النظرية أن الهياكل العظمية التى عثر عليها هناك والتى ترجع الى ماقبل التاريخ لها نفس الخواص المونغولية التى للأنسان الآسيوى ، كما أن للآسيوين شعرا أسود مسترسلا وعيونا سوداء منحرفة وبشرة فى لون البرونز ، وكذلك يتميز الهنود المحدثون بنفس هذه الصفات .

1024px-Spreading_homo_sapiens.svg

وكان على الصيادين الآسيوين المهاجرين من شمال القارة الأمريكية أن يرحلوا جنوبا هاربين من متاعب العصر الجليدى ، وهبط بعض من الأناس الأول الهضبة المكسيكية ثم عبروا برزخ بنما الى أمريكا الجنوبية ، وتفرق أخرون عبر القارة الأمريكية الشمالية ، ونمت فى كل منطقة حضارة خاصة ، وكانت حضارتا المكسيك وأمريكا الجنوبية على الأخص أكثر تقدما .

الحضارات الأولى :-

منذ حوالى 10000 الى 20000 سنة عاش أول من نعرف من الهنود فى أمريكا الشمالية ، وكانوا صيادين يسكنون الكهوف ويستخدمون أسلحة من الحجر المنحوت كما أستخدموا الآلات اليدوية والنار ، وفيما عدا ذلك لم يكن لديهم من المعارف سوى القليل ، ومن بين الحيوانات التى صادوها الخيل والجمال وحيوان الكسلان ، ولكن فى الوقت الذى وصل فيه الأسبان الى أمريكا لم يكن لأى من هذه الحيوانات وجود .

وبمرور الوقت ، بدأ الصيادون يجدون مواطن لبناء البيوت وزرع المحاصيل وتطوير الفنون ، وكان للهنود ( صانعى السلاسل ) حضارتهم الخاصة فى صحارى الولايات المتحدة الجنوبية الغربية ، حيث تعلموا كيف ينسجون السلال ويصنعون أوانى الخزف ، هؤلاء الهنود كانوا يقنصون الحيوان مستخدمين الأقواس والسهام ويبنون البيوت البدائية من كتل الخشب والطين .

رسم يمثل اثنين من الهنود الحمر القدماء (من العصر الحجري) أثناء محاولتهم قنص حيوان الغليبتودونت المنقرض حالياً
رسم يمثل اثنين من الهنود الحمر القدماء (من العصر الحجري) أثناء محاولتهم قنص حيوان الغليبتودونت المنقرض حالياً

ثم حدث ماقد يكون غزوا من الهنود المقيمين فى المكسيك وأمريكا الوسطى ، وعلم هؤلاء الغزاة هنود الجنوب الغربى كيف يزرعون القمح ، كما أن بعضا من تصاويرهم الدينية ، وخصوصا ( الحية ذات الريش ) تماثل تلك التى عثر عليها فى المكسيك ، وكذلك الحال مع بعض منقولاتهم الفضية .

وفى سنة 700 ميلادية حل هنود ( البويبلو ) محل صانعى السلاسل ، وبدأوا يبنون فوق السفوح أحيانا أو المرتفعات المتكونة من الحجر الجيرى المتفتت على شواطىء الأنهر ، وأحيانا أخرى كانوا يبنون فوق الهضاب المشرفة على حقول القمح ، وتعلموا كيف يروون الأرض الصحراوية الجافة بقنوات من المصارف ، ولم تكن لديهم حيوانات أليفة لكنهم زرعوا القطن الذى كانوا يغزلونه ثم ينسجونه لصناعة الملابس ، كما أصبحت أوانيهم الخزفية وزخارفهم أكثر أتقانا وجمالا .

ومازالت بعض هذه القرى ( البويبلوات ) باقية حتى الأن ، و بونيتا هى واحدة من أشهر القرى فى وادى تشاكو فى نيومكسيكو ، ومعناها البلدة الجميلة ، وقد بدأ بناء هذه القرية حوالى سنة 500 ميلادية ، وهى عبارة عن منزل شيد على هيئة نصف دائره مكون من أربعة طوابق تتوسطه مساحة فى مركزه تستعمل كمسرح تقدم فوقه الرقصات وتقام المهرجنات الدينية ، وبمرور السنين أضيفت الى المبنى حجرات أكثر فأكثر حتى بلغت أخيرا 800 حجرة يستطيع حوالى 1500 فرد سكانها ، والأجزاء العتيقة من قرية بونيتا مبنية من كتل الحجر الرملى الخام ،  أما الأضافات الأحدث فمشيدة من الحجر المنحوت والذى أتقن رصه جنبا لجنب .

خريطة توضح الموقع التقريبي لمواقع خالية من الجليد و مواقع محددة لهنود باليو نظرية كلوفيس
خريطة توضح الموقع التقريبي لمواقع خالية من الجليد و مواقع محددة لهنود باليو نظرية كلوفيس

بناة المصاطب :-

فى الشرق الأقصى من الولايات المتحدة حول وادى نهر المسيسبى ، ووادى نهر أوهيو عثر علماء الآثار على صنف آخر من المجتماعات الهندية ، يطلق على هؤلاء الهنود أحيانا ( بناة المصاطب ) ، فقد بنوا العديد من ضروب المصاطب المختلفة ، ولشتى الأغراض ، وكانت بعض المصاطب الأصغر مدافن لرؤساء القبائل والكهنة ، وتبلغ بعض المصاطب  80 قدما ارتفاعا بينما مساحة قاعدتها 200 قدم مربعة ، وهذه المصاطب تعمل كقاعدة للمعابد ، أما المعابد نفسها فقد شيدت من الخشب ولقد بليت على أية حال وأندثرت .

ولبعض المصاطب أشكال هندسية ، فهى دائرة مثلا وعلى أحد جانبيها مربع وعلى الجانب الأخر دائرة صغيرة ، ومازالت هناك مصاطب أخرى نحتت على صورة حيوان بل وعلى صورة أنسان ، وأشهرها ( مصطبة الحية العظمى ) فى جنوب أوهيو .

وفى معظم مصاطب الدفن كانت مقتنيات أصحابها وأسلحتهم تدفن الى جوارهم ، فلقد عثر فيها على أساور ودروع من النحاس ، وأقراط مغلفة بالفضة ، وعقود من لآلىء البحيرات العذبة ، وأغطية للرأس موشاة بالآلىء والمايكا ، والكثير من هذه الأشياء تدل على أن الهنود ( بناة المصاطب ) كانوا يسافرون الى جهات بعيدة للتجارة ، فالحجر الزجاجى الأسود ، وهو زجاج بركانى جلب من (يللوستون) ، بينما جلبت أصداف البحر من القبائل المقيمة على السواحل ، كما أن بعضا مما عثر عليه من نايات فى القبور كانت تبدو مشابهة لفنون شعب المايا فى أمريكا الوسطى ، بل ان مصاطب المعابد نفسها تشبه مصاطب قبائل المايا .

الهنود المحدثون :-

من_هم_سكان_أمريكا_الأصليين

لم يعد لهنود المصاطب وجود عندما انتشر الأوربيون عبر القارة ، لكن الأوربيين الأول التقوا فى الشرق بهنود يعيشون بأسلوب يشبه الأسلوب الذى ظلوا يعيشون به منذ مئات السنين الخوالى ، كان الهنود على الساحل الشرقى يزرعون القمح ، ويصنعون الخوف والمزامير والحلى ، عاشوا فى دور من لحاء الأشجار وأقاموا جدران خشبية حول قراهم ، كذلك كان الايروكيوس مثل سكان قرى البويبلو يعيشون فى مساكن جماعية تسمى ( البيوت الطويلة ) ولقد سكنت فى هذه البيوت العديد من الأسر ، وشكل الأيروكيوس حكومة جديرة بالاعتبار ، واتحادا من خمسة شعوب فى وقت مبكر يرجع الى 1570م ، وكان الخطباء المتمرسون يتحدثون فى المجامع الرسمية ، وهم الذين ينظمون الحروب بين القبائل ويعقدون السلام بينها ، وأحدى المجموعات الهندية الأخرى التى بقيت بعد مجىء الأوربيون هى مجموعة هنود الشمال الغربى الذين يعملون فى صيد السالمون ويسكنون بيوتا خشبية طويلة ترتفع أمامها أعمدة طوطمية .

ولقد عاش الهنود فى كاليفورنيا بأسلوب بدائى للغاية ، فما كانوا مزارعين أو بناة ، لكن الأرض بالغة الخصوبة مكنتهم من الحياة فيها بجهد يسير ، لذلك لم يحققوا أبدا تقدما كبيرا مثل العديد من الهنود الأخرين فى أمريكا الشمالية .

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                            

‫0 تعليق

اترك تعليقاً