فم الانسان Human mouth وتكوينه ، اجزاء الفم وتكوينها

فم الانسان وتكوينه

يؤدى فم الأنسان Human Mouth وظائف ثلاثة ، فهو أولا الجزء الأعلى من القناة الهضمية Alimentary Canal ” الجهاز الهضمى ، وبذلك فانه المكان الذى يؤخذ فى داخله الطعام ، وحيث يبدأ هضمه Digestion ، ثانيا ، هو ممر بين البلعلوم Pharynx ” التجويف الذى يصل الأنف بالفم والحنجرة Larynx ” وبين خارج الجسم ، وهكذا يمكن أستعماله فى التنفس حينما لايعمل الأنف جيدا ، مثلما يحدث على سبيل المثال أثناء الرياضة الشاقة ، وثالثا ، فان الفم يلعب دورا حيويا فى الكلام ، لأن تغير شكل الفم والشفتين من شأنه أن يحور الأصوات الصادرة عن الحبال الصوتية Vocal Cords بطريقة يتسنى معها معرفتها كالمقاطع اللفظية Syllables ، والفم مثله فى ذلك مثل عديد من أعضاء الجسم البشرى ، تجويف Cavity فارغ ، ويسمى الجزء الموجود أمام الأسنان الردهة Vestibule ، أما الجزء الذى خلفه فهو الفم نفسه ، وتتكون أرضية الفم من رقائق من النسيج العضلى متصلة بالأسطح الداخلية لعظم الفك Mandible or Jawbone ، أما الجدران فهى عبارة عن الخدين Cheeks المرنين بدرجة كافية تمكن الفم من الفتح والقفل .

Mouth.jpg

ويتكون سطح الفم من سقف الحلق Palate ، وهو رقيقة رفيعة من النسيج الذى يفصل الفم عن التجاويف الأنفية التى تعلوه ، وفى الخلف يتصل تجويف الفم بالبلعوم ، أما فى الأمام فيتصل بالخارج عبر الشفتين Lips ، وفيما عدا الأسنان ، فأن كل السطح الداخلى للفم مبطن بغشاء مخاطى Mucous Membrane ، وفى الخلف يمتد الغشاء ليبطن بقية القناة الهضمية ، أما فى الأمام فأنه ينثنى على بعضه ليكون الشفاة .

اللسان Tongue :-

ويتصل اللسان Tongue المكون من ألياف عضلية ، بالجزء الخلفى من أرضية الفم ، وحين لايستعمل اللسان ، فأنه يقبع بين أسنان الفك الأسفل ، وأهم مهامه تحريك الطعام فى الفم أثناء المضغ Chewing ، والمساعدة على تشكيل الأصوات أثناء الحديث ، وعلى السطح العلوى للسان توجد أعداد هائلة من براعم التذوق Taste Buds  خلايا صغيرة تمكننا من أن نعرف طعم ما نأكل .

الأسنان Teeth :-

يتكون طقم كامل من الأسنان Teeth البشرية من 16 سنة فى كل فك ، ففى الأمام توجد ثمان من الأسنان القاطعة Incisors الشبيهة بالأزميل أو القواطع ، وخلفها توجد أربعة أنياب Canine ، وخلف هذه أيضا توجد ثمانية ضروس قبل الطاحنة Premolars ، و 12 ضرسا طاحنا Molars .

سقف الحلق Palate :-

يتكون سقف الحلق من جزءين مختلفين تماما ، ففى الجزء الأمامى من السقف ، يكون سقف الحلق جامدا ومتينا ، لأن الغشاء المخاطى مثبت فوق رقيقة رفيعة من العظم ، أما فى الخلف من الفم ، فأن سقف الحلق عبارة عن تكوين طرى يتكون من العضل والنسيج ، وفى الجزء الخلفى من سقف الحلق مباشرة يوجد لسان Tongue صغير من الأنسجة يسمى اللهاة Uvula ، ووظيفة سقف الحلق الطرى واللهاة ، اغلاق تجويف الأنف أثناء البلع ، وهكذا يمنع مرور الطعام والشراب خارج البلعوم فى الأنف .

اللوزتان Tonsils :-

وفى الجزء الخلفى من الفم ، توجد ثنيتان رقيقتان من النسيج على كل جانب ، تمتدان من أعلى من سقف الحلق الطرى الى جذر اللسان فى الأسفل ، وتسمى هذه الثنيات عماد الحلق Pillars of the Fauces ، فهناك العماد الأمامى والعماد الخلفى على كل جانب ، وبين هذين العمادين توجد اللوزة واللوزتان غدتان صغيرتان من النسيج شبه الليمفاوى .

الغدد اللعابية :-

توجد فى أجزاء عديدة من الفم ، غدد صغيرة تنتج اللعاب Saliva ، وتقع كلها خلف الغشاء المخاطى ، وأكبر الغدد اللعابية هى الغدد النكفية Parotid Glands ، التى تقع أمام الأذن مباشرة على كل ناحية ، وهناك غدد كبيرة أخرى هى الغدد تحت الفك Submandibular فى قاع الفم ، والغدد تحت اللسان Sublingual ، ويبلل اللعاب الطعام الذى نأكله مما يسهل عملية البلع ، ويساعد اللعاب أيضا فى عمليات الهضم ، لأنه يحتوى على خميرة Enzyme ” مادة كميائية ” تقوم بتكسير النشا الموجود فى الطعام .

عضلات الفم :-

على أجزاء الفم العديدة أن تقوم بأداء عدد كبير من الحركات التى يتم التحكم فيها بدقة ابتغاء الأكل أو التحدث ، ويتم أحداث هذه الحركات كلها بوساطة العضلات العديدة التى تقع تحت الغشاء المخاطى ، والتى تتصل بالهيكل العظمى Skeleton ، وقد يكون هذا الأتصال على مبعدة من الفم .

Illu01 head neck.jpg

صورة ذات صلة

‫0 تعليق

اترك تعليقاً