المخ Cerebrum وتشريحه ، اغرب الحقائق عن المخ Telencephalon بالتشريح

المخ البشرى وتشريحه

سأل بعض الصحفيين منذ بضعة سنوات كاتبا أمريكيا مشهورا ” ماهى فى نظرك أهم المناطق وأغربها مما لاتزال دون أن يتم أكتشافها بعد ؟ ” فأجاب الكاتب ” أنها تلك التى داخل رؤوسنا ” .

نتيجة بحث الصور عن المخ وتشريحه

والمخ الذى يوجد داخل رؤوسنا هو حقا أهم وأغرب الأماكن التى لما تستكشف ، وهذا الشىء البديع الذى خلقه الله ، أستمرت دراسته لآلأف من السنين ، ومع هذا فلا يزال غير معروف تماما ، لأنه رغم أن الكثير من المعلومات قد أصبح معلوما عن تشريح المخ ، فلا يزال أمامنا أن نكتشف تفصيلات كثيرة عن تركيبه وعن الطريقة التى يعمل بها ، وفى كل عام تزيد معلومات العلماء عن عمل المخ البشرى ، وليس ثمة شك فى أن عمل المخ فى المستقبل سيكون مفهوما الى حد بعيد ، مثله فى ذلك مصل أى عضو آخر من أعضاء الجسم .

الجهاز العصبى :-

نتيجة بحث الصور عن المخ وتشريحه

وقبل أن نقف على حقيقة تكوين المخ ، يتعين علينا أن نكون أولا فكرة واضحة عن الجهاز العصبى ككل ، فهذا الجهاز يتكون من ثلاثة أجزاء :-

الجهاز العصبى المركزى :-

ويتكون من المخ والنخاع الشوكى ، وهما يستقران تماما داخل الجمجمة والقناة الشوكية فى العمود الفقرى .

الجهاز العصبى الطرفى :-

ويتضمن الأعصاب التى تتصل بالمخ والنخاع والتى تصل الى كل أجزاء الجسم ، وبعض هذه الأعصاب يحمل رسائل الحس من الجلد الى المخ والنخاع ، وبعضها الآخر يحمل فى الأتجاه المضاد الرسائل التى تجعل عضلات الحسم تؤدى عملها .

الجهاز العصبى الذاتى ” اللاارادى ” :-

ويتكون من هذه الأعصاب التى تتحكم فى وظائف أجسادنا ، مثل حركة الأمعاء حينما نهضم الطعام .

الجهاز العصبى المركزى :-

وكما يتضح من أسمه ، يعتبر الجهاز العصبى المركزى ، ” مركز أصدار الأوامر ” فى أجسادنا ، وفى داخله يتم اجراء تفاعلاتنا ازاء الأحساسات الناتجة من الأثارة ، وكذلك يتم اجراء الظواهر الغريبة والرائعة للفكر والأرادة والشعور .

ويتكون المخ ، والمخيخ ، والنخاع الشوكى من مادة رخوة ، وهى فى المخ رمادية اللون فى الخارج وبيضاء فى الداخل ، أما فى النخاع الشوكى فهى رمادية فى الداخل وبيضاء فى الخارج ، وهذه المادة هى النسيج العصبى الذى يحتوى على الخلايا العصبية ، ويبلغ حجم الخلية العصبية من 5 الى 130 جزء من الألف من الملليمتر ، وهى على أشكال بالغة التنوع ولها دائما امتدادات خاصة بالغة الدقة ، وبعض الخلايا لها امتداد واحد وبعضها الآخر له امتدادان أو أكثر ، واذا فحصنا احدى الخلايا ذات الامتدادات المتعدة تحت المجهر ” الميكروسكوب ” ، فسنلاحظ أن هذه الامتدادات قصيرة تشبه الجذور ، وهى تسمى الألياف الشبكية ، وان واحدا منها فقط طويل وبسيط واسطوانى الشكل ويسمى المحور ، وتكون المحاور فى الواقع الألياف العصبية ، وأن مانطلق عليه الأعصاب ان هو الا حزمة من هذه الجذوع التى تكون أحيانا طويلة جدا ، فأذا فكرنا مثلا فى العصب الذى يمتد من النخاع الشوكى الى طرف أصبع القدم فسنتبين أن بعض الجذوع طولها أكثر من ياردة ، وتتصل نهاية الجذوع بالخلايا الخاصة بأعضاء الحس أو بألياف العضلات ، وهكذا تنتقل الى المخ أحاسيس الحرارة ، والألم ، والضوء ، والتذوق ، والشم ، أو تنتظم حركات عضلاتنا بأوامر تصدر أليها أثناء النشاط اليقظ للمخ .

الألياف العصبية :-

ولا يتبادر الى الذهن أن الجراح يستطيع أن يرى الألياف العصبية المنفصلة رأى العين حينما يقطع  أحد أجزاء الجسم ، فأن هذه الألياف دقيقة لدرجة أنه يستحيل رؤيتها بالعين المجردة ، ويبلغ عرضها من 2 الى 20 جزء من الألف من الملليمتر ، ومع هذا ، اذا فحصنا احدهما تحت المجهر ، فأننا سنجد أنها بالغة التعقيد حقا رغم كونها صغيرة لدرجة لا تصدق ، وما علينا الا أن نفكر فى العمل الهام الذى تؤديه .

ويعتبر الجزء المركزى ، المحور الأسطوانى ، الامتداد الحقيقى للخلية العصبية ، ولذلك فهو هام جدا ، لأن الومضات العصبية تمر من خلاله ، والغطاء النخاعى هو أول غطاء يلتف حول الجذع الأسطوانى ، ويتكون من مادة دهنية تسمى الميالين ، وهذا الغطاء يغطى أيضا بغشاء رقيق يسمى طبقة خلايا شوان ، التى تغطى من خارجها بدورها بالغلاف العصبى .

المخ والمخيخ :-

هذا هو المخ ، ويتكون الجزء الخارجى من مادة رمادية تسمى القشرة والجزء الداخلى من مادة بيضاء ، وتخترق المخ منخفضات عميقة ومختلفة العمق ، تسمى الأخاديد ، وأكثر من هذه الأخاديد عمقا تقسم المخ الى عدة أجزاء تسمى الفصوص .

المخ :-

نتيجة بحث الصور عن المخ وتشريحه

وسنستعرض من هنا الجزء الرئيسى للجهاز العصبى ، أن الأعضاء الداخلية لآجسامنا تحتمى داخل تكوينات عظمية ، فمن الطبيعى أن يحتمى المخ والنخاع الشوكى ، وهما أكثر الأعضاء رقة على وجه الأطلاق ، داخل صندوق متين هو الجمجمة والعامود الفقرى الضخم ، ويشكل المخ الأمامى الجزء الأساسى من المخ ، وهو عضو رخو جدا بيضاوى الشكل ، ويبلغ الوزن التقريبى لمخ الرجل حوالى رطلين وعشرة أوقيات ، ووزن مخ المرأة حوالى رطلين وستة أوقيات ونصف ” حوالى 1 على 50 من الوزن الكلى للجسم ” .

المخ كما يظهر من الأعلى :-

واذا نظرنا الى المخ من أعلى ، فأننا نلاحظ على الفور أنه ينقسم بواسطة شق عميق ” الشق الطولى ” الى جزءين يسمى كل منهما نصف كرة المخ .

النصف الأيمن من المخ :-

الجزء الأسفل من المخ معقد بسبب الأجزاء العديدة المنفصلة التى توجد به ، وهى ، الجسم الأبيض ، وهو جسم مسطح محدد أبيض يصل مابين نصفى المخ فى الجزء الأسفل منهما ، التجاويف المخية ، وهى فجوات تفتح على بعضها بعض ، تقاطع الأعصاب البصرية ، أو المكان الذى يتقاطع فيه العصب البصرى الأيمن مع الأيسر ، الغدة النخامية ، وهى غدة هامة جدا وتصب عصارتها فى الدم فتسبب تأثيرا بالغ الأهمية على نمو الجسم كله .

المخيخ :-

جسم يبلغ عرضه 3 * 4 بوصات وطوله 2،5 بوصة وسمكه 2 بوصة ، ويقع تحت الفصوص الخلفية ، ويتكون من نصفى كرتين وجزء صغير مركزى يسمى الدودة لأنه يشبها .

النخاع الشوكى :-

نتيجة بحث الصور عن النخاع الشوكي

تمتد كتلة المخ الى الخلف فى ” النخاع المستطيل ” الذى يستمر بعد ذلك فى شكل حبل طويل يسمى النخاع الشوكى ، وهو أبيض اللون ، ويبلغ محيطه ثلث بوصة وطوله حوالى 18 بوصة ، يغادر الجمجمة من خلال فتحة تسمى ” الفتحة العظمى ” ،ويمتد الى أسفل داخل القناة التى يكونها العامود الفقرى أو عظام الظهر ، ويصبح أرفع فى الجزء الأخير منه ، ويتحول الى حزمة رقيقة من الألياف العصبية ، واذا نحن نظرنا الى قطاع مستعرض للحبل الشوكى أو النخاع الشوكى ، فسنجد أنه ينقسم تقريبا الى نصفين متساويين بوساطة أخدودين عميقين ، وعلى عكس المخ توجد المادة الرمادية فى الداخل والمادة البيضاء فى الخارج .

الأغلفة :-

ولايلامس كل من المخ أو النخاع الشوكى عظام الجمجمة أو العامود الفقرى مباشرة ، ولكنها مغلفة فى ثلاثة أغشية تسمى الأغلفة والغلاف الداخلى تماما ، ” الأم الحنون ” ، غلاف رفيع جدا ، أبيض ودقيق ، ويلتصق بسطح الأنسجة العصبية ، والتى يرسل فيها أوعية دموية لاحصر لها ، لأن الأنسجة العصبية تحتاج الى قدر كبير من الغذاء ، وفى خارج الأم الحنون توجد ” الأم العنكبوتية ” ، التى تنفصل عنها بمسافة مملوئة بسائل ” السائل المخى الشوكى ” ، والذى يكون نوعا من الطبقة الحامية حول كل من المخ والنخاع الشوكى ، وفى النهاية ، تجد خارج الأم الحنون ، غشاء خارجيا بالغ المتانة هو ” الأم الجافية ” ، الذى يلتصق بالعظام .

نتيجة بحث الصور عن النخاع الشوكي

نتيجة بحث الصور عن المخ وتشريحه

‫0 تعليق

اترك تعليقاً