السموم Toxins وعلاجاتها ، انواع السموم Toxinsوترياقاتها

السموم وعلاجها واسبابها

استنبط ميثريداتيس Mithridates ملك بونتس Pontus جرعة من دواء Potion ، كان يدعى أنها علاج لجميع السميات ، بل وحتى عضات Bites ولذعات Stings جميع الحيوانات السامة ، وربما تكون هذه المعجزة المزعومة ، والتى كانت تسمى ميثريداتيكم Mithridaticum تبعا لأسم مخترعها ، قد أنقذت أرواح قلة ، على الأقل ، من المجرمين ذوى الحظ السىء ، الذين أختارهم الملك ليجرب فيهم مفعوله ، غير أنه ، فى الحالات التى نجح فيها الدواء ، ربما كان نجاحه راجعا الى أن المكونات الغريبة الخمسين التى تألف منها الدواء ، قد أصابت المجرمين بالغثيان ، فأزالت من أجسادهم أى سم يكون قد أعطى لهم .

وحينما كان ميثريداتيس ملكا ، قبل المسيح بقرن ، كان الموت على يد مقدم السم Poisoner أمرا شائعا خاصة فى المحكمة ، لذلك كان من الحكمة أن يقضى ميثريداتيس جهدا كبيرا فى استنباط جرعته ، أما فى يومنا هذا ، فأن الموت بالسم قد أصبح شيئا غير عادى ، وكل حالات التسمم تقريبا سببها الأنتحار ، أو الحوادث التى كثيرا ماتكون نتيجة الفضول الطبيعى عند الأطفال ، أو تسمم أغذية تم تواجدها فى الاسواق او المطاعم ، ومن حسن الحظ أن معلوماتنا عن التسمم Poisoning وعلاجه قد تقدمت منذ اختراع ميثريداتيس ، وان كثيرا من الحالات كانت فى وقت ما تعتبر ميتة Fatal موتا مؤكدا ، أصبح شفاؤها أكيدا تقريبا .

ويسمى العلم الذى يعالج السموم Poisons والتسمم Poisoning بعلم السموم Toxicology ، وقد كشفت الأبحاث والخبرة الشىء الكثير عن الطريقة التى تؤثر بها كثير من السموم فى الجسم ، وبالتالى ، أقترحت مواد قد تكون ذات فاعلية فى علاج أنواع معينة من السموم ، وتسمى هذه المواد بالترياقات Antidotes ، وهى تتدرج من زجاجة اللبن المعروفة ، الى الأمصال Serums التى يتم تجهيزها من الخيل ، لتمنح الوقاية للبشر ضد لدغة العقرب Scorpion ، الا أن كثيرا من الترياقات هى فى حد ذاتها سموم ، اذا أخذت بكميات كبيرة ، ويتطلب استخدامها الكثير من المعرفة والعناية .

السموم فى المنزل :-

يتصور الكثير من الناس أن المنزل مكان استرخاء أكثر منه مصدرا لكثير من المخاطر ، الا أنه يوجد بين جدران كل منزل تقريبا عدد كبير من السموم التى يمكن أن تسبب أمراضا شديدة وربما الموت ، ان غاز الفحم Coal Gas ” الغاز العادى الذى يغذى المواقد والنيران ” أشهر السموم المنزلية ، وهو المسئول عن كثير من الوفيات كل سنة ، وأغلبها حوادث أنتحار Suicides .

وتشتمل السموم الأخرى التى توجد فى كثير من البيوت على الكحول المضاف اليه الميثيل ” الكحول الذى يستعمل فى المنازل ” Methylated Spirit ، والأيثيلين جليكول ” المانع للتجمد ” ، والمطهرات Disinfectants ، خصوصا ما كان منها يحتوى على حمض الكربوليك Carbolic Aeid ، والكريزول Cresol ، وبديلات التربنتين Turpentine Substitute ، وليس من غير العادى أن تجد السوائل التى تحفظ فى بعض الزجاجات المستغنى عنها وهى عادة تؤدى بسهولة الى حوادث جسيمة ، كذلك تحفظ المبيدات الحشرية Insecticides وسموم الحيوانات القارضة فى كثير من المنازل ، فى أماكن يسهل الوصول اليها .

وكثيرا ماتوجد سموم كثيرة فى صواوين الأدوية بالمنزل ، فالأسبرين Aspirin قاتل اذا أستعمل بكميات كبيرة ، كما أن الأقراص المنومة Sleeping Pills التى أساسها حمض الباربيتوريك Barbituric Acid خطيرة ، بشكل خاص ، وأقراص كبريتات الحديدوز Ferrous Sulphate ، التى توصف بكميات لعلاج الأنيميا ، سبب شائع للمرض ، بل والموت ، عند صغار الأطفال الذين يخلطون بينها وبين الحلوى ، بسبب لونها البراق ، وغلافها السكرى الحلو ، كذلك فأن المقويات Tonics التى تحتوى على الستركنين Strychnine ذات خطر كامن .

الحيوانات السامة :-

هناك عدد كبير من الحيوانات ذات الحمة ، أو العضة السامة التى تستخدمها فى الدفاع عن نفسها أو فى قتل فريستها ، ومن أكثر الكائنات التى من هذا النوع خطرا الأفعى آدر Adder السامة ، التى تسبب عضتها ألما مبرحا وتورما ، وقد تقتل الطفل الصغير ، ويحضر ترياق السم Antivenom بتحصين الخيل بسم الأفعى ، ويحصل عليه فى صورة جرعة مضادة Antidote ” ترياق ” لعضة الأفعى ، غير أن كثيرا من الثقاة يعتبرون استخدامه أمرا غير ضرورى ، وربما كان خطيرا .

والأفعى السامة فى الهند ، وأمريكا الوسطى والجنوبية ، وأفريقيا ، واستراليا ، أكبر حجما ، بصفة عامة ، وأشد خطرا ، وترياقات السم ميسورة ، ويجب أستعمالها بأسرع ما يمكن بعد العضة ، لكى تعادل السم الذى سرى فى جسم الضحية .

وهناك كثير من الحيوانات ، غير الأفاعى ، لها القدرة على تحرير جرعة ضارة من السم ، فعضة عنكبوت الأرملة السوداء Black Widow Spider لاترودكتوس ماكتانس Latrodectus mactans ، الذى يوجد فى أمريكا الوسطى والجنوبية قاتل عادة ، كما أن لذعة العقارب الأفريقية الشديدة الخطورة ، بوثس كوينكويسترياتس Buthus quinquestriatus ، تقتل حوالى 50 فى المائة من ضحاياها ، وكما هى الحال فى عضة الثعبان ، فأن ترياقات السم يتم تحضيرها لعلاج عضات العناكب ، ولذعات العقارب .

والحيوانات السامة ليست مقصورة على اليابسة بأية حال من الأحوال ، فهناك عدة أنواع من السمك ذات العضة أو الحمة السامة ، فحيوان المحارب البرتغالى Portuguese man-of-war ، كثيرا ما أشاع الرعب فى بعض السواحل .

النباتات السامة :-

وصفت أنواع كثيرة من النباتات السامة فى التاريخ ، فالشوكران Hemlock مثلا أستخدم فى قتل سقراط Socrates ، بينما الكورار Curare ، يسبب الشلل ، ويستخدمه هنود أمريكا الجنوبية فى أطراف سهامهم قديما ، ومن الغريب أن التأثيرات غير المريحة لكثير من النباتات السامة ، سببها وجود مواد لو جهزت بطريقة سليمة ، وقدمت بالكميات الصحيحة ، فأنها تصبح عقاقير عظيمة الفائدة ، فنباتات البلادونا القاتلة Deadly nightshade وعنب الثعلب Foxglove ، وخشخاشة الأفيون Opium Poppy كلها نباتات من هذا النوع .

ومن أشهر السموم النباتية فى الجزر البريطانية عنب أشجار الطقوس Yew Tree ، والباذلاء الصغيرة Little Peas التى توجد فى قرنات نبات القوطيوس Laburnum وثمار البلادونا القاتلة ، وكذلك فطر قلنسوة الموت Toadstool Death-cap ، وهناك أنواع أخرى كثيرة جدا أقل شهرة ، ولكنها لاتقل خطرا ، نذكر منها قلنسوة الراعى .

ويرجع سبب السمية فى النباتات السامة الى احتوائها على مادة واحيانا عدة مواد سامة ، وتؤدى الكثير من هذه المواد الى التسمم ، بأحداث تهييج فى القناة الهضمية ، ينتج عنه أسهال شديد وقىء ، ويؤثر غيرها فى الجهاز العصبى ، ويسبب بعضها ، كالأتروبين Atropine ، والهيوسين Hyoscine هبوطا واغماء ، بينما يسبب غيرها مثل الديجيتالس Digitalis تشنجات وهبوطا فى القلب وموتا سريعا .

القواعد الأساسية لعلاج التسمم :-

فى أى حالة من حالات التسمم التى يتوقف فيها تنفس الضحية ، يجب البدء فورا فى عمل تنفس صناعى ، قبل البدء فى أى علاج آخر والاستمرار فيه ، اما يدويا واما آليا ، حتى يعود التنفس الطبيعى ، أو يعلن الطبيب بوفاة المريض ، وهناك أنواع أخرى من العلاج كما يلى :-

1- ازالة أى سم يمكن الوصول اليه من الجسم وفى حالة ما اذا كان السم قد أبتلع ، فأن الطبيب يفعل ذلك بغسيل المعدة بكميات كبيرة من الماء الدافىء ، وتعرف هذه العملية بعملية غسيل المعدة Gastric Lavage ، واذا كانت الحالة خطيرة ، ولم يكن الطبيب ميسورا ، ولم يكن السم شديد الحموضة أو القلوية ، يقدم للمريض محلول مركز من الماء المالح حتى يتقيأ .

2- معادلة السم الذى أمتصته الأنسجة اذا توافرت المادة المضادة ” ترياق ” ، ويمكن اعطاء الترياقات اما عن طريق الفم ، واما بالحقن .

3- علاج عام لتقليل الصدمة ، التى يمكن أن تكون شديدة الضراوة فى بعض أنواع التسمم ، واعطاء عقاقير لأزالة الألم والسيطرة على التقلصات ” التشنجات ” Convulsions ، اذا كان السم قد تسبب فى وجودها .

4- يجب فى جميع حالات التسمم ، الاحتفاظ بمصدر السم ، سواء كان زجاجة ، أو نباتا ، أو ثعبانا بعد قتله أولا ، لأن اختيار الترياق يعتمد على التعرف على السم .

بعض أنواع السموم الشائعة وأعراضها وعلاجها :-

1- أحماض غير عضوية : – 

الكبريتيك ، النيتريك ، الهيدروكلوريك ، الهيدروفلوريك .

أعراض التسمم لها :-

حروق فى الشفتين والحلق ، وعطش شديد ، وألم فى البطن ، صدمة شديدة اذا ابتلع كمية كبيرة ” أكثر من ملعقة شاى ” ، يسبب حمض النيتريك اصطباغا بلون أصفر .

العلاج :-

قلويات ضعيفة كماء الجير والمانيزيا أو كأسعاف ، محلول الصابون ، يعقبه اللبن ، أو زلال البيض ، أو زيت الزيتون ، ولاينصح بغسيل المعدة ، اذ يحتمل أن تثقب الأنبوبة المرىء أو المعدة المحترقة .

2- قلويات شديدة :-

الصودا الكاوية ، البوتاسا الكاوية ، أمونيا قوية .

أعراض التسمم لها :-

تورم الفم ، واللسان ، والشفتين ، وألم فى المعدة ، وصدمة شديدة بعد جرعة كبيرة ، والتسمم بالنوشادر له رائحة مميزة.

العلاج :-

خل مخفف ، عصير ليمون ، محلول حمض ستريك ” ملح الليمون ” ، أو طرطريك ، كى يعادل القلوى ، ويعقب ذلك اللبن ، أو زلال البيض ، أو زيت الزيتون ، وغسيل المعدة خطر .

3- الأسبرين :-

بجميع انواعه من مهدئات او مسكنات للألم وغيرها .

أعراض التسمم لها :-

غثيان ، وأحيانا قىء ، وألم فى المعدة ، دوار ، وصمم ، ورؤية غير واضحة ، وأختلاط ذهنى .

العلاج :-

غسيل معدة لأزالة الأسبرين الذى لم تمتصه المعدة بعد .

4- الباربيتورات :-

وهى الأدوية المثبطة للجهاز العصبى المركزى ، أدوية القلق ، والاكتئاب ، وعلاج الأدمان ، وغيرها .

أعراض التسمم لها :-

نعاس يتزايد حتى الغيبوبة ، اذا كانت الجرعة كبيرة .

العلاج :-

غسيل معدة لأزالة العقار الذى لم يمتص ، واذا كان المصاب فى غيبوبة ، فقد يتطلب الأمر تنفسا صناعيا لبضعة أيام ، ويمكن استخدام عدة عقاقير كترياق ، ولو أن بعضها ليس أفضل من بعض .

5- البلادونا السامة ” Atropa belladonna ” :-

وهى من أكثر النباتات السامة الموجودة فى نصف الكرة الشرقى ، وتسمى ست الحسن .

أعراض التسمم لها :-

جفاف الحلق ، عطش ، وأتساع فى انسان العين ، وكذلك تقلصات فى الحالات الشديدة .

العلاج :-

غسيل المعدة ، وتهدئة بعقاقير الباربيتورات ، اذا كان المصاب متشنجا .

6- القوطيوس Laburnum :-

سايتس لابورنم Cytisus laburnum .

أعراض التسمم لها :-

نعاس ، قىء ، اسهال ، يعقبها انهيار .

العلاج :-

تغسل المعدة لأزالة أية بذور لاتكون قد مرت الى الأمعاء الدقيقة ، وعادة مايتطلب الأمر تنفسا صناعيا .

7- قلنسوة الموت Death-cap :-

أمانيتا فاللويدس Amanita phalloides .

أعراض التسمم لها :-

هى تقريبا سبب جميع حالات التسمم بفطر عيش الغراب Mushroom ، وتظهر الأعراض بعد حوالى 15 ساعة من تناول الفطر ، قىء ، واسهال ، وهبوط ، وغيبوبة .

العلاج :-

غسيل معدة يعقبه نقل سوائل الى الأوردة ، يوجد ترياق خاص ، وان كانت فائدته مشكوك فيها .

8- غاز الفحم Coal Gas :-

أول أكسيد الكربون Carbon monoxide .

أعراض التسمم لها :-

تشوش فى الرؤية ، صداع ، غثيان ، اختلاط ذهنى ، غيبوبة ، تلون الجلد بلون قرمزى .

العلاج :-

نقل المصاب الى الهواء الطلق ، واذا توقف عن التنفس ، يستخدم التنفس الصناعى فورا ، ويعطى الأوكسيجين ان كان ميسورا .

نتيجة بحث الصور عن السموم وعلاجها

نتيجة بحث الصور عن التسمم

https://www.youtube.com/watch?v=INGfBZV6Nw0

نتيجة بحث الصور عن التسمم

نتيجة بحث الصور عن التسمم

‫0 تعليق

اترك تعليقاً