ماهى الثديات Mammalia ، ماهو الحيوان الثدى

تعرف على الثدييات

ان الصفات المحددة والمتعارف عليها ، بوجه عام ، بالنسبة للحيوان الثديى Mamma أنه ” حيوان فقارى ، ذو دم دافىء ، يرضع صغاره ” ، وهذا صحيح الى حد كبير ، فليست هناك حيوانات ، فيما عدا الثديات ، تتمتع بهذه الصفات الثلاث مجتمعة ، وللثديات Mammalia ، فوق هذا ، صفات أخرى عديدة ، تشارك فى بعضها مجاميع أخرى من الحيوانات ، بينما يقتصر بعضها الآخر على الثديات نفسها .

Mammal Diversity 2011.png

صفات خاصة للثديات :-

يمكن اعتبار الصفات العشر التالية ، وقفا على الثديات ، الشعر ، الغدد الثديية لأفراز اللبن ، ترتيب خاص للفقرات العنقية ، الغدد العرقية ، الحجاب الحاجز ، عضو لأحداث الصوت أو الحنجرة ، القوقعة أو الأذن الداخلية ، ذات التفاف لولبى ، بينما تتكون الأذن المتوسطة من ثلاث عظميات ، الشفتان ، يلتف الشريان الأوروطى الى اليسار ، كما يتكون الفك السفلى من عظمة واحدة .

صفات مثالية بالثديات وليست خاصة :-

تعتبر الصفات التالية مثالية بين الثديات ، الا أنها ليست خاصة بهذه الحيوانات .

زوجان من الأطراف ، وهذه تستخدم عادة فى الجرى ، وأحيانا للتسلق ، او السباحة ، أو الطيران ، ويتكون كل من هذه الأطراف من خمس أصابع ” يدوية أو قدمية ” قد تقل ، ولكنها لاتزيد ، وتشارك الثديات فى هذه الصفة ، الطيوؤ ، والزواحف ، والبرمائيات ، الولادة ، تحمل الغالبية العظمى من الثديات صغارها أحياء ، ويشاركها فى هذا بعض الزواحف والبرمئيات .

الاحتفاظ بدرجة حرارة عالية ثابته ، وتشاركها فى ذلك الطيور ، قلب مقسم الى أربع غرف ، وتشاركها فى هذا الطيور ، والتماسيح ، الأسنان ، وتشاركها فى هذا الأسماك ، والبرمئيات ، والزواحف ، وتتميز أسنان الثدييات ، بتكامل تكوينها ، وتباين أشكالها ، وفقا لوظائفها ، أو نوع الطعام المستخدم .

المخ فى الثدييات متغضن ” ذو تلافيف وانحناءات ” ، وعلى درجة عالية من التكوين ، وسنتناول الحصان كمثال بالفحص ، كحيوان ثديى مثالى ، لنشاهد هذه الصفات المختلفة .

الفك السفلى :-

يتكون الفك السفلى للثديات ، بخلاف الفقاريات الأخرى ، من عظمة واحدة تعرف بالعظمة السنية Dentary .

الشفتان :-

يحاط الفم فى جميع الثديات بشفتين ، فيما عدا خلد الماء ” له منقار ” ، وقريبه قنفذ النمل Echidna .

الحجاب الحاجز :-

يفصل القلب والرئتين عن الأعضاء ” الكبد ، المعدة ، الأمعاء ….. ألخ ” فى الثديات ، ثنية من النسيج العضلى تعرف بالحجاب الحاجز ، مكونة فراغين صدرى ، وبطنى منفصلين ، ومن الصفات الخاصة بالثديات ، اندفاع الهواء الى الرئتين ، نتيجة لحركة الحجاب الحاجز .

القوقعة وعظميات الأذن الوسطى :-

تتكون القوقعة من أنبوبة ذات التفاف حلزونى ، يشمل عضو السمع للأذن الداخلية ، وتعرف عظميات الأذن الوسطى ، وفقا لأشكالها ، بالمطرقة ، والسندان ، والركاب ، وتقوم هذه العظميات ، بربط القوقعة بطبلة الأذن ، ويقتصر وجودها على الثديات .

الشعر :-

تحمل كل الثدييات شعرا على أجسادها ، وفى الغالبية العظمى من الثدييات ، يغطى الشعر الجسم بأكمله ، ويتميز الفيل وهو حيوان استوائى بشعره القليل ، ويقتصر وجود الشعر فى الحوت ، على عدد ضئيل من الشعيرات الخشنة المحيطة بالفم .

الفقرات العنقية :-

يوجد منها بعنق الحيوان الثديى ، وفيما عدا قلة نادرة ، سبع فقرات ، ويصدق هذا على الزرافة والزباب القزم Pygmy Shrew ، الذى لايزيد طول عنقه على ربع بوصة ، واستثناء من القاعدة ، يوجد لبقر  البحر Dugong من رتبة عرائس البحر Sirenia ، وبعض من أنواع الدب الأمريكي وآكل النمل ، ست من الفقرات العنقية ، وتعرف الفقرة الأولى بالحاملة ، والثانية بالمحور ، وتحدث بها تحورات تساعد على حرية حركة الجمجمة على العنق .

الحنجرة :-

العضو المحدث للصوت ، ويتم عملها نتيجة لمرور الهواء من الرئتين ، فيعمل على تذبذب الحبال الصوتية ، وتحدث الطيور أصواتها بعضو مماثل يسمى الحنجرة السفلى Syrinx .

القلب :-

ينقسم القلب الى 4 حجرات ، فى كل الثديات ، والطيور ، والتماسيح ، ويترتب على ذلك ، سريان كل من الدم الوريدى والشريانى فى دورة منفصلة ، وينحنى الشريان الأورطى يسارا فى الثدييات ، ويمينا فى الطيور .

الغدة الثديية :-

تغذى جميع الثدييات ، حتى مايعيش منها فى البحار ، كالحيتان ، أو مايطير فى الهواء كالخفافيش ، صغارها باللبن الذى تفرزه غدة ثديية تسمى الثدى أو الضرع .

الغدد العرقية :-

يقتصر وجودها على الثدييات ، ويمر من هذه الغدد سائل ” العرق ” الى خارج الجسم ، ويعمل هذا السائل ، عند تبخره ، على ترطيب الجلد ، مما يساعد على تنظيم درجة حرارة الجسم .

زوجان من الأطراف :-

تبعا لمنشئها ، يتميز الحيوان الثدييى بأنه رباعى الأطراف ، وقد يحدث تحور للزوج الأمامى ، ليكون زعانفا للسباحة ، كما فى الحيتان وبقر البحر ، أو ليكون أجنحة كما فى الخفافيش ، أو زرع وأيدى ، كما فى الأنسان والثدييات العليا ، وتضمر الأطراف الخلفية فى الحيتان وبقر البحر ، وتختزل الى عظام صغيرة داخل الجسم ، ويبلغ العدد الأصلى للأصابع ” يدوية أو قدمية ” خمسا ، الا أنها قد تختزل ، كما فى الحصان ، حيث يظل الأصبع الثالثة لكل من الأطراف فى تمام نموه .

درجة الحرارة :-

تحتفظ كل من الثدييات والطيور ، بدرجة حرارة داخلية ثابته ، ترتفع عادة وكثيرا عن الوسط المحيط بها ، ويساعد على هذا غطاء كثيف من الشعر ” أو الريش ” ، ودورة دموية ذات كفائة عالية ، وتتراوح درجة حرارة الحيوان الثديى عادة بين 95 درجة و 100 درجة فهرنيت .

الأسنان :-

يوجد لكل من الأسماك ، والزواحف ، وبعض البرمئيات ، أسنان بسيطة ومدببة ، تستخدم فى القبض والامساك بالطعام ، وتختلف أسنان الثديات عن غيرها من ناحيتين ، أولا ، توجد للحيوان الثديى انواع مختلفة من الأسنان ” قواطع ، أنياب ، ضروس ” ، تقوم بمهام متباينة كالأمساك ، أو قطع ، أو طحن الغذاء ، ثانيا ، تتميز الأنواع المختلفة للثدييات ، بطرز من الأسنان تتلائم تماما مع ماتتناوله هذه الحيوانات من غذاء .

المخ :-

يوجد لكل من الفقاريات مخ ، بينما يتمتع العديد من اللافقاريات ، كالحشرات ، بوجود نوع من المخ ، قد لايزيد عن كونه تجمعا صغيرا من العقد العصبية ، ويتميز المخ فى الثدييات ، وفى مقدمتها الثدييات العليا ” القرود والغوريلا والانسان ” برقية الظاهر ، مما أتاح لها أن تتبوأ مكان الصدارة فى هذا العالم .

نتيجة بحث الصور عن الثدييات

نتيجة بحث الصور عن الثدييات

نتيجة بحث الصور عن الثدييات

نتيجة بحث الصور عن الثدييات

‫0 تعليق

اترك تعليقاً