أبو الوفاء البوزجانى Buzjani عالم الرياضيات ، من أعظم علماء الرياضيات أبو الوفاء البوزجانى

أبو الوفاء البوزجانى عالم الرياضيات

البوزجانى من علماء القرن العاشر الميلادى ، ولد فى بوزجان عام 940 م ، وتوفى فى بغداد عام 998 م ، وكانت له اضافات قيمة ، ساعدت على تقدم علوم الفلك ، والهندسة ، وحساب المثلثات بصفة خاصة ، وعلوم الرياضيات بصفة عامه ، وصنف فى هذه المجالات العديد من الكتب والرسائل والمؤلفات .

ومن بين ماتميز به على غيره من العلماء ، قدرته على شرح مؤلفات اقليدس ، وديوفنطس ، والخوارزمى ، شرحا وافيا أزال الغموض ، وفتح ما كان مغلقا منها ، فعبدت مسالكها .

أهم أعماله :-

أضاف الوفير الى علم الجبر والمقابلة الذى أبتدعه الخوارزمى ، وعمل زيادات تعتبر أساسا لعلاقة الجبر بالهندسة ، مثل حل المعادلات ، فقد عمد الى حل بعض معادلات الدرجة الرابعة حلا هندسيا ، كما تمكن من الوصول الى حلول تتعلق بالقطع المكافىء .

وكانت هذه الأعمال من أهم أسس نشوء الهندسة التحليلة ، التى يعتبر ” ديكارت ” من روادها ، كما أدت الى ظهور حساب التفاضل والتكامل ، والهندسة التحليلية ، هى الهندسة التى ترسم فيها المعادلات الجبرية بأشكال هندسية ، خصوصا المعادلات التى تمثل الأشكال البسيطة مثل الدائرة ، والقطع الناقص ، والقطع المكافىء ، أما حساب التفاضل والتكامل ، فهو من أروع ماوصل اليه العقل البشرى ، وبوساطته تمت الكثير من الكشوف العلمية ، خصوصا فى صياغة معادلات الحركة ، وقوانين الطبيعة ، مثل الديناميكا الحرارية .

ولقد قام البوزجانى بأجراء بحوث فى حساب المثلثات ، أعترف بها المستشرقون ، وأدخل حساب الظل ، وأستخدم النسبة المثلثية ” ظا ” فى حل المسائل الرياضية ، ولهذه الأضافات قيمتها أيضا فى مجال علوم الرياضة ، وقد أستعان بها علماء الغرب فى فجر عصر النهضة مثل ديكارت ، ونيوتن ، ولابلاس ، وغيرهم ، ومن الحسابات التى أدخلها البوزجانى القاطع ، والقاطع تمام ، وجداول المماس ، وطريقة مبتكرة ودقيقة لحساب جداول الجيب ، بقيمة سليمة الى ثمانية أرقام عشرية على الأقل .

ومن أعماله كذلك ، أيجاد العلاقة الخاصة بجيب زاويتين ، واستعاض عن المثلث القائم الزاوية من الرباعى التام بنظرية ” منالاوس ” ، مستعينا بما يعرف بأسم قاعدة المقادير الأربعة ، ونظرية الظل ، واستخرج من هذا كله قانونا جديدا ، وحساب المثلث الكروى ، من أهم وسائل تقدم حسابات علم الفلك الحديث ، ويحتمل أنه فى المثلث الكروى ذى الزاوية غير القائمة ، توصل الى نظرية الجيب ، وهذا هو السر فى نبوغ أمثال نجم الدين المصرى الفلكى المرموق ، الذى سبق كوبرنيق بنحو 400 سنة ، وجاء هذا الأخير بجداول فلكية ثبت أنها هى عينها جداول نجم الدين ، وقد أدت الى تبلور حقيقة أن الشمس هى مركز المجموعة الشمسية ، بدلا من الأرض التى كانت تعتبر خطأ ، مركزا للكون منذ عهد أرسطو .

وظهرت عبقرية البوزجانى كذلك فى فنون الرسم ، فقد وضع رسالة ربما كان عنوانها ” الأنشاء الهندسى ” ، تتضمن طرقا خاصة ومبتكرة للرسم ، وأستعمال آلات الرسم ، وعمل الأجسام المنتظمة متعددة السطوح ، وهذا الأسم الذى تحمله الرسالة مترجم عن الأنجليزية Geometrical Construction ، والحقيقة أن معظم هذه الحقائق أنما وصلتنا عن طريق المستشرقين ، وقد آن الأوان لدراسة تلك المخطوطات العديدة ، والكنوز الخاصة بالتراث العلمى الأسلامى ، التى تعج بها مكتبات القاهرة ، وعلى رأسها دار الكتب ومكتبة الأزهر .

ولما سحرت أعمال البوزجانى عقول علماء الغرب ، حاول بعضهم ادعاء بعض تلك الأعمال لنفسه مثل تيخوبراهى ، وقد جرى نقاش طويل حول مثل هذه المسائل ، فى أكاديمية العلوم الفرنسية فى القرن التاسع عشر الميلادى .

أهم مؤلفاته :-

تمتاز مؤلفات البوزجانى بأنها للخاصة ومختلف الطبقات ، فمنها رسائل وكتب تبحث فى الرياضيات والفلك ، وتضم تفصيلات لايستوعبها الا المتخصصون ، كما أن منها مايهم غير علماء الرياضة ، مثل العمال ، وأصحاب الصناعات ، والتجار ، ومن أروع كتبه ، كتاب فى الحساب  ، ضمنه مايحتاج اليه العامل ، وساق فيه فصول فى المساحات ، وأعمال الخراج ، والقياسات ، ومعاملات التجار ، وقد ظل أساسا لمعاملات كثير من الماليين ، ومن كتب البوزجانى ، كتاب يحتاج اليه الصناع من أعمال الهندسة ، وقد ألف هذا الكتاب بأمر من بهاء الدولة ، لكى يتداوله أرباب الصناعة ، ويكون خاليا من البراهين الرياضية ، والمعادلات الصعبة ، وهناك شروح مؤلفات ديوفنطس والخوارزمى ، التى ساعدت على فهم علم الجبر .

وأهم مصنفاته فى علم الفلك :-

1- الكامل ، وهو عبارة عن ثلاث مقالات ، الأولى فى الأمور التى ينبغى أن تعلم قبل حركات الكواكب ، والثانية فى حركات الكواكب ، والثالثة فى الأمور التى تعرض لحركات الكواكب .

2- الزيج الشامل .

3- المجسطى .

نتيجة بحث الصور عن أبو الوفاء البوزجاني

نتيجة بحث الصور عن أبو الوفاء البوزجاني

Buzjani, the Persian.jpg

نتيجة بحث الصور عن أبو الوفاء البوزجاني

‫0 تعليق

اترك تعليقاً