تصلب الشرايين أسباب وعلاج ، تصلب الشراين Arteriosclerosis وطرق الوقايه منه

تصلب الشراين

يقال ان عمر الشخص من عمر شراينه ، ومن المؤكد أنه لايمكن أن يكون أى شخص صحيح الجسم مادامت

شراينه Arteries قد أصبحت مسنة الى الدرجة التى لاتتمكن فيها من تأدية وظيفتها الجديدة .

فى سنة 1961 م ، نشر أربعة أطباء من لندن تقريرا لهم حول نتائج فحوصهم لشرايين عدد من الناس الذين ماتوا فى المنطقة التى كانوا يمارسون عملهم فيها ، وكان الأطباء قد عاينوا الشراين فى 382 جثة ، فوجدوا فيما لايقل عن 341 واحدا منهم مرضا يسمى تصلب الشرايين Atherosclerosis  وكان المرض فى كثير من الجثث طفيفا تماما ولم يكن السبب فى الوفاة ، ولكن المرض فى آخرين كان شديدا ومميتا ، وفى الحقيقة فأن تصلب الشرايين ومضاعفاته Complications   فى البلدان المتقدمة مسئول عن الوفيات فى السن المتوسطة أكثر من أى مرض آخر ، فما هى هذه الحالة المرضية ولماذا كانت خطيرة الأثر ؟

اذا تمكنا من فحص شريان من الداخل لأحد الأشخاص الذين يعانون من تصلب الشرايين الطفيف ، فأننا نجد هنا وهناك كتلا Lumps صغيرة ، مثل المجلة ” الجيب المائى Blisters ” التى تنتج عن الحريق ، على الغشاء الداخلى ، وفى داخل كل جيب من هؤلاء ، توجد مادة مثل البوريه ” الطعام المهروس ” ، أو فى بعض الحالات الخطيرة ، نجد بعض النسيج الليفى  Fibrous Tissue ، وهذا الخليط من المادة الشبيهة بالطعام المهروس والنسيج الليفى ، هو الذى يعزى اليه اسم المرض الذى يعنى بالأغريقية ” السميذ الجامد ” .

وفى حالة تصلب الشرايين الشديد ، فإن تجلط الدم Blood – clot ويسمى ” جلطة Thrombus ” ، قد يتم تكوينها فوق هذا الجيب ، واذا أنفصلت هذه الجلطة وتم كنسها عبر تيار الدم ، فإنها تسمى مقذوف دموى Embolus  .

تكوين الشرايين

الشرايين هى الأنابيب المرنة التى تحمل الدم من القلب الى مختلف أجزاء الجسم ، وبالرغم من وجود بعض الفروق الطفيفة فى تكوين الشرايين فى مختلف أجزاء الجسم ، فإنها كلها مكونة وفقا لنفس الخطة الأساسية  ، ويسمى الثقب Hole  فى مركز الشريان والذى يسرى فيه الدم بالتجويف أو القناة Lumen  ، أما جدار الشريان فيتكون من ثلاث طبقات Layers  ، الغشاء اللصيق Tunica Intima  وهو الطبقة الداخلية التى تلامس الدم ، والغشاء المتوسط Tunica Media الذى يتكون من ألياف مرنة أو عضلية ، والغشاء الخارجى Tunica Externa  الذى يتكون من نسيج ليفى .

نتائج تصلب الشرايين

إذا كان تصلب الشرايين شديدا فى أحد الشرايين الصغيرة ، فأن الجلطة التى تتكون ، تكون من الكبر بحيث تقل الى حد كبير كمية الدم التى تستطيع أن تمر عبر الوعاء الدموى ، وإذا حدث ذلك فى شريان يخدم المخ ، فينتج عنه شلل نصفى ” النقطة Stroke  ” ، أما إذا حدث فى أحد الشرايين التى تمد القلب ، فإن جزءا من عضلة القلب يموت ، ويحدث المقذوف الدموى الذى يسكن فى شريان ، نفس الأثر ، رغم أن الإمداد الدموى فى هذه الحالة يتم انقطاعه تماما وفجأة .

السبب

لايعلم أحد على وجه اليقين ماذا يسبب تصلب الشرايين رغم وجود عدة نظريات لذلك ، وعلى سبيل المثال فمن المعروف أن المرض أكثر مايكون أنتشارا فى الشعوب الجيدة التغذية ، وفى الذكور ، وفى الأشخاص السمان ، وفى الأشخاص ذوى ضغط الدم المرتفع ومرضى الكلى ، أما الذين يدخنون ويشربون القهوة ويحتسون الخمر ، فهم أكثر تعرضا للإصابة بتصلب الشرايين أيضا ، ممن لايفعلون شيئا من ذلك ، ويعتقد الكثير من الأطباء أن المرض يسببه أكل كمية كبيرة من الدهون الحيوانية مثل الزبد ، والبيض ، ولحم الخنزير ، وشحم الخنزير .

الوقاية

من المعروف أن دم الأشخاص المصابين بتصلب الشرايين الشديد ، كثيرا مايحتوى على كمية من مادة تسمى كولسترول Cholesterol  أكثر مما يحتويه دم الأشخاص الأصحاء ، وإذا استبدلنا بالدهون الحيوانية فى غذاء المريض السمك والدهون النباتية ، فمن الممكن فى أحيان كثيرة أن تنقص مستوى الكولسترول ، وكثير من الأطباء يرون أن هذا التغيير فى الغذاء مفيد ، ويعالج أطباء آخرون مرضاهم بإعطائهم أدوية محددة تقلل ميل الدم الى التجلط وتكوين الجلط .

نتيجة بحث الصور عن تصلب الشرايين

نتيجة بحث الصور عن تصلب الشرايين

نتيجة بحث الصور عن تصلب الشرايين

نتيجة بحث الصور عن تصلب الشرايين

‫0 تعليق

اترك تعليقاً