قرح المعدة والإثنى عشر اسباب ووقايه وعلاج ، قرحة المعدة Deep gastric ulcer اسبابها و علاجها

القرحة الهضمية والاثنى عشر

قد تحدث أى أصابة قطعا فى منطقة صغيرة من الجلد ، وتسبب اتخسافا ضحلا فى سطح يسمى قرحة Uicer ،

 

وكما يحدث ذلك فى الجلد ، فإن أى إصابة قد تحدث أيضا قرحة فى جدران الأعضاء التى تكون الجهاز الهضمى ،

 

وتسمى القرح فى الجهاز الهضمى بصفة عامة ، القرح الهضمية Peptic Ulcers ، ومع ذلك ولتمييزها فإننا نسمى

 

هذه القرحة التى تحدث فى المعدة ، القرحة المعدية Gastric Ulcer ، وتلك التى تحدث فى الإثنى عشر ،

 

قرحة الإثنى عشر Duodenal Ulcer .

 

والقرح الهضمية مرض زاد انتشاره زيادة ملحوظة فى الخمسين سنة الماضية ،

 

وخاصة فى الدول المتقدمة فى العالم ، وقد قيل فى أحيان كثيرة منها أنها نتيجة القلق ،

 

والتوتر ، وتعقيدات الحياة فى القرن العشرين .

 

ومع ذلك فإن النوع المحدد للإصابة التى تسبب تقرح الغشاء المخاطى Mucosa للقناة الهضمية

 

Alimentary Tract يبقى لغزا ، وما من شك فى أن حمض الهيدروكلوريك القوى والموجود فى إفراز المعدة ،

 

العصارة المعدية Gastric Secretion ، قد يهاجم  أحيانا الغشاء المخاطى للمعدة والإثنى عشر Duodenum ،

 

وكذلك قد تفعل خميرة الببسين Pepsin الهضمية نفس الشىء ، وبالإضافة إلى ذلك ، فإن الإحتكاك الدائم

 

لجزئيات كبيرة وغير ممضوغة جيدا ، قد يسبب تلفا إضافيا ، ورغم ذلك ، وإذ كانت كل هذه العوامل موجودة

 

فى كل معدة وإثنى عشر تقريبا ، فإنها لايمكن بمفردها أن تتسبب فى تكوين القرحة .

 

القرح الهضمية أكثر إنتشارا فى الذكور ، وخاصة النحاف ، ذوى المزاج القلق المتوثب ، والضمير اليقظ ،

 

فمثل هذا النوع من الأشخاص كثيرا مايكون ناجحا كرجل أعمال أو موظف ، وكنتيجة لذلك ،

 

تحدث قروح المعدة والإثنى عشر بوجه خاص للأشخاص الذين هم فى موضع المسئولية ،

 

وبالطبع فإن مزاجهم مثل عملهم هو السبب فى حدوث القرحة .

 

وأول أعراض Symptoms القرحة تكون فى صورة نوبات من عسر الهضم ، Indigestion ، قد تمتد لأيام قليلة فقط ،

 

وتفصلها فترات طويلة بلا أعراض ، ولكن الذى يستحق الملاحظة ، مع ذلك ، أن هذه النوبات تحدث عادة فى وقت التوتر ،

 

الذى يحدثه القلق أو العمل الشاق بوجه خاص .

 

ويتقدم المرض ، تصبح النوبات أطول ، والفترات التى تتخللها أقصر ، حتى يعانى المريض بعد فترة قد تكون أسابيع أو سنين ،

 

من ألم يكاد يكون مستمرا ، وهذا الألم يتصف بأنه غير حاد بل مبهم ، كالعلة ، ويحس به المريض عادى فى فم المعدة

 

Epigastrium المنطقة فوق المعدية فى وسط وأعلى البطن فوق السرة ، وفى قرحة الإثنى عشر ،

 

يكون الألم أحيانا كثيرة إلى اليمين قليلا ، ويمكن التغلب عليه دائما تقريبا عن طريق الطعام ،

 

أو شرب اللبن ، أو تناول بيكربونات الصودا ، وكلها تعادل حمض الهيدروكلوريك الذى أفرزته المعدة .

 

تشخيص قرحة المعدة :-

 

إن أعراض قرحة المعدة مميزة لدرجة أنه فى إمكان الطبيب أن يشخص المرض ،

 

بناء على التاريخ المرضى للمريض فقط ، ويؤكد التشخيص ، فحص المريض

 

واكتشاف الإحساس بالألم فى منطقة فم المعدة ، ولكن من الصعب أن نميز غالبا بين قرحة المعدة

 

وقرحة الإثنى عشر ، بمجرد الأعتماد على التاريخ المرضى والأعراض فقط ، وعندما تكون هذه التفرقة بينهما ضرورية ،

 

فإنه يجب إجراء اختبارات وفحوص فى المستشفى ، وأول مايجرى من هذه الاختبارات يتم عمله

 

فى قسم الأشعة ويسمى وجبة الباريوم Barium Meal ، وهى ليست شيئا مزعجا ،

 

فالباريوم معدن ثقيل معتم للأشعة ، وهو فى صورة ملح كبريتات الباريوم غير قابل للذوبان ، ولذلك فهو غير سام .

 

ويمكن أن يجهز الباريوم فى هيئة شراب بالشيكولاته ، يستطيع أن يبتعله المريض ، وبمجرد تناول هذا الشراب ،

 

فإنه يملاء المعدة والجزء الأول من الإثنى عشر ، بحيث تظهر صور الأشعة التى تعمل فى

 

هذه اللحظة شكل المعدة والإثنى عشر ، وتمتلىء فجوة القرحة أيضا بالباريوم ،

 

وبذلك قد تظهر على هيئة عدم انتظام فى حافة الظل الموجود بصورة الأشعه .

 

حقا إن القرحة الموجودة إلى الأمام أو خلف جدار المعدة لاتظهر فى الصورة الجانبية ،

 

وبذلك لايمكن اكتشافها بوساطة وجبة الباريوم ، ويحدث مثل ذلك لقرح الإثنى عشر ،

 

ولكن لما كانت هذه تحدق انقباضات شديدة فى جدار الإثنى عشر ، فإن منظر الظل الناتج فى الأشعة

 

عموما يكون غير طبيعى ، مما يعطى دليلا كافيا على وجود قرحة .

 

ومن الضرورى أحيانا إجراء فحوص أخرى ، ذلك أن الجراح يستعمل آلة تسمى منظار المعدة Gastroscope ،

 

يقوم بإدخالها برفق أسفل الحلق ، حتى يدخل الضوء والعدسة الموجودان فى طرفها الأسفل داخل المعدة

 

، ويستطيع الجراح حينئذ أن ينظر فى المنطقة المحيطة بداخل المعدة ، وأن يلاحظ حالة الغشاء المخاطى مباشرة .

 

المضاعفات :-

 

رغم أن القرح الهضمية مرض خطير حقا ، فإن كثيرا من الناس الذين يعانون منها يستطيعون

 

أن يحيوا بصورة جيدة سنوات عديدة تمتد عبر عمرهم كله ، وهم يتعلمون كيف يتقبلون الألم

 

الذى تحدثه القرحة ، كما يستعينون بكثير من الحيل الغذائية ، والتصرفات السلوكية التى تبقى ألم القرحة عند أقل حد .

 

وقد يعانى من هم أقل حظا ، وربما من هم أقل حرصا من مرضى القرحة الهضمية ،

 

أحيانا من واحد أو أكثر من مضاعفات هذا المرض ، وفى هذه الحالة فإن المريض يجب أن يعالج عادة فى المستشفى ،

 

حيث يجب أن تجرى له عملية جراحية أحيانا .

 

الانثقاب :-

 

تتوغل بعض القرح ، وخاصة قرح الإثنى عشر ، عميقا بحيث تحدث ثقبا مباشرا فى جدار الأمعاء ،

 

ويحتاج هذا الانثقاب ، الانفجار Perforation كما ندعوه ، إلى قفله بوساطة عملية جراحية .

 

النزيف :-

 

تصل بعض القرح الى الأوعية الدموية التى تمر فى جدران المعدة والإثنى عشر ، ونتيجة لذلك ،

 

قد يتسرب الدم من الوعاء الدموى إلى داخل تجويف الأمعاء ،

 

وقد يؤدى تكرار فقد الدم إلى فقر الدم الشديد Severe Anaemia .

 

الندبة :-

 

إن القرح المزمنة Chronic Ulcers ، محاطة دائما بنسيج ليفى ، وكثيرا ما ينقبض هذا النسيج

 

ويشوه المعدة أو الإثنى عشر ، وإذا كان التشوه شديدا ، فإنه قد يعوق المرور عبر القناة الهضمية .

 

علاج القرحة الهضمية :-

 

يمكن علاج القرح الهضمية إما باطنيا وإما جراحيا ، وفى حالة القرحة التى تكونت حديثا فقط ،

 

فإن الحالة تستحق دائما فى مبدأ الأمر أن نحاول شفاءها بالوسائل الباطنية ( الدوائية ) فحسب ،

 

أما القرح التى مكثت فترة طويلة ، فقلما تستجيب إلى مثل هذا النوع من العلاج ، ويجب علاجها بالجراحة ،

 

والأساس فى العلاج الباطنى لقرحة هضمية ، هو الراحة فى الفراش لمدة شهر ،

 

ويسمح للمريض بتناول غذاء خفيف جدا ، يتكون من اللبن والسمك لكى يريح المعدة ،

 

ويعطى المريض بين الوجبات المتعددة أدوية قلوية ، كى تعادل حمض الهيدروكلوريك الذى تفرزه المعدة ،

 

كما يعطى دواء البيلادونا Belladonna ليرخى عضلات المعدة ، ويقلل كمية الإفرازات ، كما أن كل أنواع العمل ممنوعة .

 

وعندما يختفى الألم ، يسمح للمريض بالنهوض فى الفراش قليلا ، ويمكن أن يصبح غذاؤه أكثر تنوعا وغنى

 

، وذلك بإضافة اللحوم البيضاء ، والفاكهة ، والخضروات المهروسة ، ومادامت حالة المريض لاتنتكس ،

 

فيمكنه أن يعود إلى إسلوب الحياة العادية تقريبا ، ومع ذلك فعليه أن يتناول طعامه بحرص ،

 

وعلى فترات منتظمة طول مايتبقى له من العمر ، وأن يتجنب الأطعمة الحريفة ( المتبلة ) ،

 

والكوامخ ( المخللات ) ، والقهوة السوداء ( السادة ) ، والشاى الثقيل ، والخمور ، والمشروبات الكحولية

 

، والسجائر .

 

الجراحة للقرحة الهضمية :-

 

عندما لايحدث العلاج الباطنى للقرحة الهضمية إلا نتيجة ضئيلة ،

 

يمكن الاستعاضة عنه بعملية جراحية ، وكثيرا مايتم علاج مضاعفات

 

القرحة الهضمية أيضا بالوسائل الجراحية ، وتجرى عدة أنواع مختلفة من العمليات الجراحية

 

، تهدف كلها إلى تقليل إفراز المعدة ، لكى تلتئم القرحة .

 

قرح المعدة والإثنى عشر اسباب ووقايه وعلاج

، قرحة المعدة Deep gastric ulcer اسبابها و علاجها

قرحات المعدة والإثنى عشر اسباب ووقاية وعلاج

قرحة معدة عميقة.

 

 

 

 

 

 

نتيجة بحث الصور عن القرحة المعدية والاثني عشر

نتيجة بحث الصور عن القرحة المعدية والاثني عشر

 

‫0 تعليق

اترك تعليقاً